على شاطئ الأحزان والسكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

على شاطئ الأحزان والسكون

مُساهمة من طرف ahmad doren في السبت 20 مايو - 19:26

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على شاطئ الأحزان والسكون


أصبحت أهوى تقلب الجو و تكدر أهوائه



لتتقلب معه أحاسيسي و يلتهب همس شجوني



عندها .. يزداد تأملي للسماء فيهيج وجداني !!



أصبحت أهوى منظر العواصف و الأمطار



لأنها تشعرني بالحياة..



بقسوتها و غضبها و ابتسامتها في النهاية



لا أدري لما أفضل سكون الليل و طلوع الفجر و الغروب .. !!



ربما لأن فيها لحظات هادئة



لا أسمع فيها سوى نبض قلبي و تخاطب أحاسيسي









أحيانا نتساءل.. لما نربط أنفسنا بالأحزان و نتغنى بها



مع أن أفراحنا في الحياة تفوق أتراحنا !!



فبنظرة إيجابية للهموم نغير تلبد شفاهنا لابتسامات



لأنها في الأصل لم تكن هما بل نحن من جعلناها كذلك



بمبالغتنا و تشاؤمنا , و تعقيدنا للأمور



لكني أدركت أن الحزن هو من يعطي طاقة للقلم



و يجعله ينبض مع كل أنين و مع كل ألم



فمهما بالغنا و تعمقنا في التعبير عن أفراحنا



فلن نبلغ الذروة التي تبلغها أحزاننا !!










أحيانا... يكون السكون أشد وقعا على النفوس



و أكثر قدرة على توضيح رسالتنا !!



أفليست الدمعة أشد تأثيرا من الضحكة ؟



أليست الابتسامة كلمة بليغة من غير حروف ؟



أليس الصمت جوابا يضاهي صفحات من الكلام ؟



أليست الحكمة جملة صغيرة بمعان واسعة ؟



ما الذي يجمع بين تلك الأشياء



إنه الهدوء و لغة عقل جسدتها الحواس










و يبقى الحزن موجة عابرة


مهما علت و ارتفعت فأنها ستفقد شموخها بالشاطئ


فاجعلوا قلوبكم شاطئا تتحطم عنده كل الأحزان


لترسو به أهدافكم و أحلامكم بسلام




_________________





avatar
ahmad doren
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2154
نقاط : 3099
تاريخ التسجيل : 29/12/2009
العمر : 37
الموقع : سوريا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://doren.mountada.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى